الرئيسيةسر الجمال والصحة

الرجلة أو البقلة الحمقاء فوائد لا تحصى تعرف عليها

فوائد الرجلة أو البقلة الحمقاء لا تحصى

االرجلة أو البقلة الحمقاء فوائد لا تحصى- هي نبتة عشبية متسلقة تنتمي إلى عائلة الرجليات والتي تحمل الاسم العلمي “Portulaca oleracea”. وهي نبتة شائعة في المناطق الدافئة والمعتدلة حول العالم، حيث تعتبر ذات قيمة غذائية عالية ويستخدمها الناس في الطهي والطب الشعبي.
تعتبر الرجلة نبتة حولية، وهذا يعني أنها تنمو في شكل حلقات واسعة على الأرض. وتحتوي الرجلة على أوراق لحمية وسميكة تتراوح ألوانها بين الأخضر والأحمر والأصفر، كما أنها تنتج زهور صغيرة بيضاء أو صفراء اللون ويتميز جذع النبات بسهولة التكيف مع الظروف الجافة والجو الحار.
تمتلك الرجلة فوائد صحية عديدة، فهي تحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية الأساسية التي تدعم الصحة بشكل عام. كما أنها تحتوي على مركبات نباتية تساعد على تحسين عملية الهضم وتحسين صحة الجهاز الهضمي.
علاوة على ذلك، فإن الرجلة تستخدم أيضًا في الطب الشعبي، حيث يعتقد بعض الناس أنها تساعد في علاج بعض الأمراض مثل الربو والحساسية والسعال وحتى بعض أنواع السرطان. ومع ذلك، فإن هذه الادعاءات ليست مثبتة علمياً وتحتاج إلى مزيد من الأبحاث العلمية لتأكيد صحتها.
وبالإضافة إلى الفوائد الصحية، تستخدم الرجلة أيضًا في الطهي والتحضيرات الغذائية، حيث يمكن استخدام أوراق النبات في السلطات والشوربات ولأطباق المختلفة. كما يمكن استخدام الرجلة في صنع الشاي العشبي والتحضيرات الطبية الأخرى، وهذا يرجع إلى فوائدها الصحية المذكورة سابقًا.
يمكن زراعة الرجلة بسهولة في المنزل أو في الحديقة، حيث تحتاج إلى تربة جيدة ومعتدلة الرطوبة والإضاءة المناسبة. كما أن الرجلة تعد نبتة سهلة التكاثر والنمو، مما يجعلها متاحة بسهولة في الأسواق والمتاجر العامة.
إقرأ أيضا :14 فائدة للزنجبيل لصحة جسمك ستدهشك

القيمة الغدائية لنبتة الرجلة والمعادن الموجودة فيها

تحتوي الرجلة على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية الضرورية، بما في ذلك الفيتامينات والمعادن والألياف الغذائية. وفيما يلي قائمة بالقيمة الغذائية المقدمة من 100 جرام من الرجلة الطازجة:

  • السعرات الحرارية: 20
  • الدهون: 0.1 جرام
  • الصوديوم: 14 ملغ
  • البوتاسيوم: 494 ملغ
  • الكربوهيدرات: 4.9 جرام
  • الألياف الغذائية: 1.4 جرام
  • البروتين: 2.0 جرام
  • الفيتامينات: تحتوي الرجلة على فيتامينات A وC وE وK، بالإضافة إلى فيتامينات B المختلفة مثل الثيامين والريبوفلافين والنياسين والبيوتين والفولات.

وتشير الدراسات إلى أن الرجلة تحتوي أيضًا على مجموعة من المركبات النباتية النشطة مثل الفلافونويدات والفينولات والأحماض العضوية، التي تمنحها خصائص صحية مفيدة.
وبشكل عام، فإن استهلاك الرجلة يمكن أن يساهم في تحسين الصحة العامة والوقاية من العديد من الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والسكري وسرطان الأمعاء وغيرها.

الرجلة تقلع التآليل من أكل الحوامض، وورقها ينفع من وجع الضرس الناتج من أكل الحوامض، وبذورها إذا خلط بالخل يصبر على العطش، ويصطحبها المسافرون معهم في أسفارهم عند توقع فقد الماء، وفيها قبض يمنع السيلانات المزمنة، وهي قامعة للصفراء وتنفع من بثور الرأس غسلاً ومن الرمد كحلاً بمائها، وتمنع القيء، وتحبس نزف الدم من الحيض، وينفع ماؤها في البواسير الدامية والحميات الحارة وإذا شربت أو أكلت قطعت الاسهال .
ابن سينا

فوائد تناول نبتة الرجلة بالنسبة للمرأة الحامل

تحتوي الرجلة على العديد من العناصر الغذائية الهامة والمفيدة لصحة المرأة الحامل. وفيما يلي بعض فوائدها المحتملة للحامل:

  1. تحتوي الرجلة على مستويات عالية من الفولات (فيتامين ب)، الذي يعتبر مهمًا لصحة الجنين وتطوير الجهاز العصبي، ويقلل من خطر حدوث عيوب الأنبوب العصبي. لذلك، ينصح الأطباء النساء الحوامل بتناول كميات كافية من الفولات، ويمكن أن يساعد استهلاك الرجلة على تحقيق ذلك.
  2. تحتوي الرجلة على مستويات جيدة من الكالسيوم والحديد، اللذان يعتبران هامين للنمو الجنيني السليم ولدعم صحة المرأة الحامل نفسها.
  3. تحتوي الرجلة أيضًا على مجموعة من المركبات النباتية النشطة التي تعزز الجهاز المناعي وتحمي الجسم من الالتهابات والأمراض المختلفة، مثل الفلافونويدات والفينولات والأحماض العضوية.
  4. يمكن استخدام الرجلة في العديد من الوصفات الصحية الخفيفة والوجبات الخفيفة، مما يمكنها من تلبية بعض الاحتياجات الغذائية للمرأة الحامل.

ومع ذلك، ينصح الأفراد بالتحدث مع الطبيب قبل تضمين أي غذاء جديد في نظامهم الغذائي أثناء الحمل، لضمان أنه آمن وملائم لحالتهم الصحية الفردية.

الاثار الجانبية  لتناول نبتة الرجلة

على الرغم من فوائدها العديدة، إلا أن استهلاك الرجلة يمكن أن يسبب بعض الآثار الجانبية في بعض الأحيان. ومن بين هذه الآثار الجانبية المحتملة:

  1. التفاعل الحساسية: قد يعاني بعض الأشخاص من التحسس من الرجلة، مما يؤدي إلى ظهور الأعراض المشابهة للحساسية، مثل الطفح الجلدي والحكة والتورم.
  2. الحساسية الشديدة: في بعض الحالات النادرة، يمكن أن يؤدي تناول الرجلة إلى حدوث حساسية شديدة تسمى الصدمة الأنفية.
  3. التفاعل مع الأدوية: قد تتداخل الرجلة مع بعض الأدوية، مثل الأدوية المضادة للجلطات، وبالتالي قد يرفع من خطر النزيف.
  4. زيادة الإفراط في الاستهلاك: قد يؤدي تناول كميات كبيرة من الرجلة إلى زيادة في حموضة المعدة، وتهيج المعدة والأمعاء، ويمكن أن يتسبب في الإسهال.
  5. التفاعل مع الأملاح: قد تتداخل الرجلة مع بعض المكملات الغذائية التي تحتوي على كميات عالية من الأملاح، وبالتالي يمكن أن يرفع من مستويات الأملاح في الجسم ويؤدي إلى الجفاف.
وبشكل عام، فإن تناول الرجلة بشكل معتدل وفي إطار نظام غذائي متوازن يمكن أن يكون آمنًا لمعظم الأفراد، ولكن ينصح الأفراد بالتحدث مع الطبيب إذا كانوا يعانون من أي حالة صحية أو يتناولون أي أدوية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button